عربي و دولي

لهذا السبب توفي السلطان قابوس بن سعيد

السلطان قابوس بن سعد
سلطنة عمان – تويتر العرب

توفي السلطان قابوس بن سعيد ، سلطان عُمان بعد صراع طويل مع المرض، وكان يعاني من سرطان القولون منذ العام 2014، ومنذ ذلك الحين قل ظهوره بشكل كبير ذذأناب عنه عددا من المسؤولين من أبناء عمومته لحضور المناسبات واللقاءات الهامة.

وأعلنت التلفزة الرسمية ووكالة الأنباء العمانية خبر وفاة السلطان، عن 79 عاما، في ساعة مبكرة من صباح السبت.

السلطان قابوس صديق الجميع

سلطان عمان السابق، وثامن سلاطين آل سعيد، ورئيس مجلس الوزراء والقائد الأعلى للقوات المسلحة، قاد بلاده في مرحلة اضطرابات، فأوقف ثورة ظفار وعمل على تحديث السلطنة، وضع كل السلطات في يده وحظر تشكيل الأحزاب، انتهج الحياد في السياسة الخارجية، وسعى للصداقة مع الجميع.

من هو سلطان عُمان الجديد؟

السلطان هيثم بن طارق آل سعيد

أدى هيثم بن طارق آل سعيد اليمين الدستورية سلطانا جديدا للبلاد.

وهيثم بن طارق بن تيمور آل سعيد هو ابن عم السلطان الراحل. وولد عام 1954 في مسقط، عاصمة عمان، وهو من الأعضاء البارزين في العائلة الحاكمة.

وتخرج هيثم من جامعة أكسفورد البريطانية عام 1979، وتدرج في عدة مناصب بالدولة العمانية، وتولى منصب وزير التراث والثقافة منذ عام 2002 وحتى تنصيبه سلطانا.

السيرة الذاتية لسلطان عُمان الجديد هيثم بن طارق آل سعيد

السلطان قابوس بن سعيد الذي فتح عمان على العالم

ولد قابوس في 18 نوفمبر/ تشرين الثاني عام 1940 في محافظة ظفار، وهو السلطان الثامن من أسرة آل بوسعيد التي أسسها الإمام أحمد بن سعيد عام 1741.

وحكم قابوس سلطنة عمان منذ عام 1970 إثر انقلاب على والده السلطان السابق سعيد بن تيمور.

وكان يعاني من سرطان القولون منذ العام 2014، ومنذ ذلك الحين قل ظهوره بشكل كبير وأناب عنه عددا من المسؤولين من أبناء عمومته لحضور المناسبات واللقاءات الهامة.

ولم يتزوج السلطان قابوس، ولم يعين خلفاً له.

لم يعلن السلطان قابوس بن سعيد قبل وفاته عن خليفته في الحكم، وسط حديث عن وصية سرية سجل فيها السلطان اسم من سيخلفه، إلا أنه من غير الواضح ما إذا كان ذلك كافياً لتمر عملية اختيار السلطان الجديد دون تعقيدات.

في التفاصيل، أورد الدستور الذي أقر في العام 1996، أنه يجب على السلطان تسمية خليفته من سلالة البوسعيد في وصية تبقى مغلقة على أن تفتح أمام مجلس العائلة.

ووفقاً للنظام الأساسي للسلطنة، والذي يعادل الدستور، يتولى مجلس الأسرة الملكية، الذي يضم حوالي 50 عضواً من ذكور العائلة، اختيار سلطان جديد في غضون ثلاثة أيام من فراغ العرش.

وبحسب الدستور، فإنه في حال فشل مجلس العائلة في الاتفاق على خليفة للسلطان خلال مهلة 3 أيام بعد الفراغ في السلطة، يتعين على مجلس الدفاع الذي يتألف من كبار القادة العسكريين والمسؤولين عن الدفاع تأكيد خيار السلطان بمشاركة رؤساء مجالس الدولة والشورى والمحكمة العليا.

Related posts

العملة التركية تواصل هبوطها الكارثي

admin

الصين تفاجئ العالم بتجربة “الطائرة النووية”

Twitter Arab

ليبرمان : إسرائيل ستتخذ الإجراءات لمساعدة قطاع غزة

Haneen Aziza

Leave a Comment