تويتر العرب – Twitter Arab
عربي و دولي

مرشح أمريكي يتحدى ترامب.. تعرف على الملياردير مايكل بلومبرغ

تعهد الملياردير مايكل بلومبرغ (77 عاما) بإعادة بناء أميركا ، لينضم إلى مجموعة كبيرة من المرشحين الديموقراطيين الساعين للحصول على ترشيح حزبهم لمنافسة الرئيس دونالد ترامب في انتخابات الرئاسة الأميركية في عام 2020.

وتقدر الثروة التي يدخل بها بلومبرغ 50 مليار دولار للمنافسة المفتوحة التي يشارك فيها 17 مرشحا ديموقراطيا.

وأعلن الملياردير بلومبرغ على موقعه على الإنترنت، اطلاق حملته الدعائية البالغة كلفتها 30 مليون دولار: “سأترشح للرئاسة لأهزم دونالد ترامب وأعيد بناء أميركا”.

وأنهى الإعلان التكهنات حول نوايا بلومبرغ الذي يستعد منذ أسابيع لدخول سباق الانتخابات التمهيدية، وتسجيل اسمه مع لجنة الانتخابات الفيدرالية.

وأضاف بلومبرغ: “لا يمكننا تحمل 4 سنوات أخرى من تصرفات ترامب الطائشة وغير الأخلاقية”.

وأشار إلى أن ترامب “يمثل تهديدا وجوديا لبلادنا وقيمنا. وفي حال فوزه بولاية أخرى، فربما لا نتعافى أبدا من الأضرار”، وفق ما نقلت “فرانس برس”.

ويقود نائب الرئيس السابق جو بايدن السباق الانتخابي، ويتقدم على اليساريين إليزابيث وارن وبيرني ساندرز، بينما يأتي المعتدل بيت بوتغيغ في المرتبة الرابعة، بحسب استطلاع وطني.

من هو مايكل بلومبرغ ؟

ولد المرشح الأمريكي مايكل بلومبرغ، في مدينة بوسطن بولاية ماساتشوستس، من أب يعمل محاسبا وأم كانت تعمل سكرتيرة مكتبية، ويعد بلومبرغ من أغنى الرجال في مجال الإعلام،

ترأس بلومبرغ بلدية نيويورك بصفته مستقلا بعد حيرة انتماءه لسنوات بين الحزبين الجمهوري والديمقراطي ، حيث ساهم في إنهاض اقتصاد المدينة بعد اعتداءات 11 سبتمبر 2001. وكان قد انتُخب رئيسا لبلدية المدينة في يناير 2002 خلفا لرودي جولياني.

وحصل بلومبرغ على درجة الماجستير في إدارة الأعمال من جامعة هارفارد، حيث عمل بعدها ببنك “الأخوة سالومون” في عام 1966 ، قبل أن يصبح شريكا عاما فيه عام 1973، لكنه فصل في عام 1981.

وقد بدأ بلومبرغ مشواره نحو الثروة في عام 1981، عندما أسس شركة المعلومات المالية ووكالة الأنباء “Bloombeg L.P”. وقد وضع بلومبرغ التمويل الأساسي للشركة التي أصبح يمتلك فيها الآن نحو 88 بالمئة، والتي تقدر عائداتها بنحو 10 مليار دولار.

وأشتهر بلومبرغ بالعمل الخيري، إذ تبرع بنحو 8 مليار دولار لصالح نشاطات منع انتشار السلاح، والتغير المناخي، وقضايا أخرى.

وانتمى بلومبرغ ديمقراطيا حتى عام 2001 عندما أعلن انضمامه للحزب الجمهوري قبل ترشحه لانتخابات عمدة نيويورك في عام 2001، حيث تولى المنصب نحو ثلاث مرات حتى عام 2013.

وقد ترك بلومبرغ الحزب الجمهوري في عام 2008 ليصبح مستقلا، وفي عام 2018 أعاد الملياردير الأميركي تسجيل نفسه مرة أخرى في صفوف الحزب الديمقراطي.

وأعطى بلومبرغ خلال فترة رئاسته لمدينة نيويورك صلاحيات واسعة للشرطة تسمح لهم أكثر بإيقاف من يتشكون بأمره، ما دفع البعض لاتهامه باستهداف الأفراد من الأقليات كالأفارقة واللاتينيين. قد اعتذر عن بلومبرغ عن هذه السياسة خلال نوفمبر الحالي.

أخبار متشابهة

إصابة عشرات الطلبة بالاختناق جراء مهاجمة قوات الاحتلال لمدرسة في الخليل

Alaa Qadura

بيان هام لجرحى مسيرات العودة في قطاع غزة

Twitter Arab

ليبرمان : الجيش الإسرائيلي دمر نفق بالقرب من معبر كرم أبو سالم ليلة أمس

Haneen Aziza

Leave a Comment